الرئيسية » أخبار وطنية ودولية



المغرب يضع القضية الفلسطينية ضمن انشغالاته كذبا

 

دول الخيانة للقضية الفلسطينية هي مصر سنة: 1979م، والأردن سنة: 1994م، والإمارات سنة: 2020م، والبحرين سنة: 2020م، والسودان سنة: 2020م، والمغرب سنة: 2020م.

هذه الدول ستلحقها دول أخرى كالسعودية لتصطف معا في صف الخيانة لله ورسوله والمسلمين والمسجد الأقصى، ولكن من السخرية بمكان أن يطلع علينا اليوم عضو بالحكومة المغربية على إثر انتفاضة المقدسيين والعدوان الصهيوني على قطاع غزة بكلام يبعث على الغثيان ويستحمر به الشعب المغربي والشعوب العربية والإسلامية وكأن هذه الشعوب لا تعي خياناتهم وبيعهم للقضية الفلسطينية.

أيّ عُهْر سياسي هذا الذي يتجرأ به خائنٌ للقضية الفلسطينية بدولته وحكومته لينافق كما لو كان فاطميا أو اثنا عشريا ولا أحد يفطن لدجله، أي وجه "مُقَزْدَرٍ" صفيق هذا الذي يجرؤ على الخيانة ثم يقول لست خائنا، ثم أليس في المثل الشعبي عندنا أن: ((الشّْطّاحْ مَكَيْخَبّاعْشي وْجْهو)) أليس الرقاص لا يغطي وجهه حياء من فعلته.

لقد وعت شعوبنا على حكامها وأدركت عمالتهم، ورأت فيهم موظفين للاستعمار وأعداء الأمة، وخبرت خيانتهم لشعوبهم وأمتهم، وهي وإن لم تقم بإزالتهم لغياب البديل فإنها عازمة على بديل يجمعها في دولة واحدة تحت إمرة قائد واحد، فتنديدها وإن لم يخرج عن الاعتصامات والمظاهرات والتنديدات والمقاومة إلا أنها مدركة تماما للحل الذي تقشعر منه جلود الظَّلَمَة من الغرب والشرق والحكام العرب والشيعة المنافقين في العراق وسوريا وإيران ولبنان وكثير من البلاد العربية والإسلامية وهو وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بدولة الخلافة الراشدة.  

روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه الله، قالكنا جلوساً في المسجد فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال: يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء، فقال حذيفةأنا أحفظ خطبته. فجلس أبو ثعلبة. فقال حذيفةقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ثم سكت)). مسند الإمام أحمد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد محمد البقاش

طنجة في: 12 مايو سنة: 2021م ليلة عيد الفطر السعيد لسنة: 1442 هـ

 

 

 التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


  المشاركة السابقة : المشاركة التالية

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 

   ابحث في الموقع


 

   اصدارات الجيرة


 

   مرئيات

كيفية الإحسان إلى الوالدين من توجيه القرآن
رشيد أيلال ينطح دون قرنين، يقول أن رمضان ليس فرضا على المسلمين
غرق 28 عاملا في قبو لمعمل النسيج بطنجة مسؤولية من؟

 

   تسجيل الدخول


المستخدم
كلمة المرور

إرسال البيانات؟
تفعيل الاشتراك

 
 

الأولى . أخبار متنوعة . قسم خاص بالأدب المَمْدَري . القسم الإسباني . الكتابات الاستشرافية في السياسة والفكر والأدب . ثقافة وفنون
كتب وإصدارات . تحاليل سياسية . تعاليق سياسية . بريد القراء . سجل الزوار . من نحن . اتصل بنا

المواضيع والتعليقات المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي الموقع، و إنما تمثل وجهة نظر كاتبيها. ولن يتحمل الموقع أي تبعة قانونية أو أخلاقية جرّاء نشرها.

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - 2010 طنجة الجزيرة

تصميم وتطوير شبكة طنجة

ArAb PoRtAl